۩۞۩ كلمة ادارة المنتدى ۩۞۩
موقع ومنتديات غزل قلوب مصرية يتمنى لكم أطيب الأوقات مع باقة من أفضل مواضيع الأكواد والهاكات والدعم الفنى والتصميمات لعيونكم



۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 19-06-2017, 17:30
عبد الرازق أحمد الشاعر غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 62290
 تاريخ التسجيل : 08-04-2013
 فترة الأقامة : 2991 يوم
 أخر زيارة : 09-01-2018 (09:08)
 العمر : 51
 المشاركات : 490 [ + ]
  مواضيعي : 175
  عدد الردود : 315
 التقييم : 550
 معدل التقييم : عبد الرازق أحمد الشاعر is a name known to all عبد الرازق أحمد الشاعر is a name known to all عبد الرازق أحمد الشاعر is a name known to all عبد الرازق أحمد الشاعر is a name known to all عبد الرازق أحمد الشاعر is a name known to all عبد الرازق أحمد الشاعر is a name known to all
بيانات اضافيه [ + ]
H7op (114) الكاتب/عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب مدرج غير روماني




مدرج غير روماني

الكاتب/عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب مدرج روماني

لم يكن بوسع المتصارعين باسم الحمق في روما إلا أن يحملوا أسلحتهم، وأن يقتتلوا حتى النزع الأخير. ولم يكن بمقدورهم أن يديروا ظهورهم لرفاق الفجيعة أبدا، لأن قوانين روما لا تقر الانسحاب من بلاط المدرج إلا للجثث الهامدة. وكان على العبيد أن يقضوا جل وقتهم في التدرب على كافة أنواع الأسلحة ليسرقوا بعض الأنفاس من حياة يعلمون يقينا أنهم لن تدوم طويلا.
لم تكن الإقامة في سجون الإمبراطور أمرا يستحق العناء، ولم تكن معاملة الحراس غلاظ الأكباد دافعا للبقاء، ولم يكن في الطعام ولا الفراش ولا الرفقة ما يغري، لكن المتصارعين على الحياة - أي حياة - كانوا يتقربون إلى آلهة روما بالدماء. ويدفعون فاتورة البقاء تحت أقدام الإمبراطور أرتالا من اللحم الذي يتطاير من أجساد الرفاق حتى السكون الأخير. وكان الجمهور الروماني يتحلق حول المأسوف على حمقهم يصفق لهذا ويهلل لهذا، ويقفون مع كل طعنة ويمسكون أنفاسهم عند كل شهقة، فإذا قضي الأمر، انصرفوا إلى بيوتهم، وكأن شيئا لم يكن.
لم أتخيل أبدا حياة أولئك المتصارعين الذين حكم عليهم بالموت أو السجن حتى الموت، وكنت أظن أن حامل مدواة التاريخ قد بالغ كثيرا في تصوير بشاعة أهل روما وامبراطورها، لكنني اليوم أقسم أن الرجل قد نسي تفاصيل كثيرة، وأنه كان لطيفا أكثر مما يلزم حين اكتفى بتصوير المدرج الروماني، ولم يعرج على أسواق روما، وأزقة روما وحاراتها الضيقة.
لم يقف حامل التاريخ عند أكياس الرمل التي تملأ شوارع روما، ولا زناة التاريخ الذين جاءوا من خلف كل محيط ليمارسوا دعارتهم القذرة في المخادع والطرقات. ولم يصور بريشته الرطبة جماجم الأطفال تحت الأسمنت والقرميد، ولا الجثث المتفحمة قرب براميل البارود. ولم يتحدث عن حاملي المباخر وكهنة البلاط من إخوة كرامازوف الذين مولوا حفلات القصف الصاخبة حتى الفجر، ووقفوا يتباكون كإخوة يوسف عند بئر الغدر والخديعة.
اليوم، يكتب التاريخ فصلا أخيرا من رواية يقف كل أبطالها خلف أكياس الرمل في انتظار رصاصة من هنا أو شظية من هناك، فوق بلاط لا يشبه المدرج الروماني إلا في اليأس والفجيعة. أما المتحلقون حول وليمة القتل، فيقفون على أطراف أصابعهم، في انتظار نهاية لا تجيء. الفارق أنهم ليسوا من أبناء روما، ولا ينحدرون من أصلاب الأباطرة، بل هم أولياء الدم المسفوح عند كل ناصية، لكنك تراهم يهللون ويكبرون ويحوقلون عند كل قصف، وكأنهم خشب مسندة، أو جماجم انتزع اليأس محاجرها.
أيها الواقفون حول ولائم ليست لهم، لا تنتظروا منا ولا سلوى من أي طائرة تعبر حدودكم المفتوحة على مصاريعها، فالطائرات القادمة من خلف كل محيط لا تحمل في مناقيرها إلا عناقيد الغضب ولا تفرق بين المتقاتلين باسم الحمق وإن اختلفت بزاتهم وشاراتهم وبيارقهم. لا تنتظروا أيها القادمون من كل فج بليد أن يهز رعاة البقر جذوع النخل لتساقط عليكم رطبا جنيا، ولا تأملوا أن يكف الروس أياديهم عنكم ولا أن يخرج الفرس من دياركم إلا بعد انتهاء وليمة الدماء التي تشاركون فيها بكل غباء وبكل سخاء. أنتم القاتل وأنتم القتيل، ولستم من أهل روما، فلماذا تصفقون حين تتطاير الجماجم وتسيل أنهار الدماء في أوديتكم غير المقدسة؟ ولماذا تدفعون فواتير التدريب وثمن الأسلحة، وتفتحون حدودكم للمتصارعين حتى الموت تحت أقدام الأباطرة والأكاسرة؟ ولماذا تتطوعون بالفتيا التي تجيز جز الرؤوس ومحو الخرائط؟ لماذا تمارسون زنا المحارم بعد كل صلاة وخلف كل مسجد، وتدعون أنكم أبناء الله وأصفياؤه؟ ألا سحقا للعبيد وتبا لهم.

عبد الرازق أحمد الشاعر

ساعد في نشر الموضوع والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




hg;hjfLuf] hgvh.r Hpl] hgahuv d;jf l]v[ ydv v,lhkd lpl] l[v] hgvh.r hgahuv hg;hjfLuf] d;jf v,lhkd







رد مع اقتباس
قديم 22-06-2017, 11:43   #2

 
الصورة الرمزية nashwa said

 عضويتي » 12238
 سجلت » 25-07-2008
 آخر حضور » يوم أمس (20:58)
مشَارَڪاتْي » 20,236
مواضيعي » 2790
عدد الردود » 17446
الاعجابات المتلقاة » 432
الاعجابات المُرسلة » 241
 العمر : 64
 التقييم : 6940
 معدل التقييم : nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute nashwa said has a reputation beyond repute
 اوسمتي :

وسام العطاء  وسام الادارى المميز  Default Medal 

nashwa said غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الكاتب/عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب مدرج غير روماني



موضوع قيم وطرح رائع
شكرا لك اخى
فى انتظار جديدك


 توقيع :
لن أجعل مشاعرى أرضا يداس عليها
أنما سماء يتمنى الأخرون الوصول أليها





رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد , مجرد , الرازق , الشاعر , الكاتب/عبد , يكتب , روماني

جديد منتدى القصص والمقالات الادبيه والسياسيه

الكاتب/عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب مدرج غير روماني


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكاتب/عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب يوم تفر الآلهة عبد الرازق أحمد الشاعر القصص والمقالات الادبيه والسياسيه 1 22-06-2017 11:42
الكاتب/عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب إلا التماثيل العارية عبد الرازق أحمد الشاعر القصص والمقالات الادبيه والسياسيه 1 22-06-2017 11:41
الكاتب/عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب عيد ميلاد سعيد إفريقيا عبد الرازق أحمد الشاعر القصص والمقالات الادبيه والسياسيه 1 22-06-2017 11:40
الكاتب/عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب ليتها صمتت! عبد الرازق أحمد الشاعر القصص والمقالات الادبيه والسياسيه 1 22-06-2017 11:25
الكاتب/عبد الرازق أحمد الشاعر يكتب أحاول جاهدا أن لا أفعل عبد الرازق أحمد الشاعر القصص والمقالات الادبيه والسياسيه 1 22-06-2017 11:20

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Designed by Leader


الساعة الآن 12:43


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team