« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سحوريات ...٢ رمضان ١٤٤٢ (آخر رد :Zaina)       :: احنا إللى غلط ولا هما (آخر رد :Zaina)       :: فوازير رمضان (آخر رد :من منى)       :: كل عام وأنتم بخير رمضان كريم (آخر رد :من منى)       :: سحوريات.....١ رمضان ١٤٤٢ه‍ (آخر رد :Zaina)       :: عبر عن حالتك بكلمه واحده (آخر رد :من منى)       :: بعض الناس احم احم (آخر رد :من منى)       :: حكمة اليوم مثل شعبى تعال وشاركنا (آخر رد :من منى)       :: علمتني الحياة (آخر رد :من منى)       :: ابدا يومك بذكر الله (آخر رد :من منى)      

۩۞۩ معلومات الموضوع ۩۞۩

إضافة رد
#1  
قديم 08-03-2009, 03:57
مشرف القسم العام
عاشق الاسكندرية غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 7157
 تاريخ التسجيل : 26-02-2009
 فترة الأقامة : 4430 يوم
 أخر زيارة : 21-12-2013 (03:15)
 المشاركات : 9,687 [ + ]
  مواضيعي : 724
  عدد الردود : 8963
 التقييم : 49539
 معدل التقييم : عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute عاشق الاسكندرية has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
H7op (18) كيفيةالعلاقة بين الرئيس والمرؤس




طرق التعامل بين الرئيس والمرؤس


* كيف تصلح من علاقتك مع رئيس العمل؟

- كيف يضمن المرءووس أن تكون علاقته مع رئيس العمل على مايرام ..

إن لم تكن كذلك!


فإليكم هذه الإرشادات الهامة


1- التوقف عن محاولات الفوز:
إن رئيس
العمل أو رئيسة العمل لديها القوة -
لأن من سمات القيادة ضرورة أخذ القرارت والتى تتطلب وجود القوة- أكثر من المرءووس على الأقل،
فقد يهيأ لك أنك تكسب عند الاختلاف بينكما إلا أن هذا شىء مؤقت
ويكون فى بادىء الأمر فقط لأن النجاح سيكون حليف رئيس العمل فى النهاية.


2- فهم تأثير شخصية صاحب العمل:
قد يكون هناك شىء ما فى شخصية الرئيس، لكن لماذا يؤثر ذلك عليك أو تؤثر شخصيته عليك؟
حاول أن تفهم لماذا تؤثر شخصيته عليك .. فهذا هام للغاية، لأن معظم ردود الفعل التى تتصل بالمشاعر هى ردود فردية ذاتية حتى وإن كان الذى يدفعك شخص آخر.


3- فهم طبيعة رئيس العمل غير الحميدة معك:
حاول أن تسأل رئيس العمل ما السبب وراء هذه العلاقة غير الحميدة .. إذا لم يكن ذلك واضحاً لكليكما، وماذا يدور عن هذه العلاقة كمحاولة لإصلاحها.

4- توقع شخصية رئيس العمل:
الغالبية العظمى ممن يشغلون منصب مسئول المدير أو صاحب العمل لديهم مهارات الإدارة والتى تتمثل فى المقام الأول فى مهارة الاتصال بمن حولهم .. لكن البعض ليست لديهم مثل هذه المهارة، وعندها تكون الخيارات لك إما التحدث الدائم عن الحق وأنك لا تستطيع مسايرة ما يحدث حولك (الحياة داخل إطار المثالية) أو أنك تتعايش مع ما هو موجود بالفعل وتعترف من داخلك بضرورة التكيف والتغير تماشياً مع مجريات الأمور.

5- التركيز على العمل وليس على رئيس العمل وضعفه:
يعى المرءووس علاقته السيئة برئيس العمل لأنه لا يركز على عمله بالقدر الذى ينبغى أن يكون عليه، فإذا ركز كلية على عمله فسوف يتناسى هذه العلاقة غير الحميدة.

6- نسيان مواقف العمل الصعبة:
هناك بعض المواقف فى العمل ليس فيها مرونة على الإطلاق ووقعها صعب عليك وقد يصل الأمر إلى تعريضك للضغوط، لا تلفت إليها وينبغى أن تسير فى خططك وتترك هذه المواقف جانباً.

7- توثيق العلاقات الخارجية مع رئيس العمل:
انتهز فرصة التقابل مع رئيس العمل فى الأماكن الخارجية أثناء الاحتفال بمناسبة ما بالتحدث معه، لأنه بوجوده داخل مبنى العمل سيكون تحت تأثير وظيفته الرسمية ويصعب التحدث معه.

8- إياك والنميمة (لا تتحدث مع الغير عن مشاكلك مع رئيس العمل):
لا تزيد الفجوة بينك وبين رئيس العمل، وتجعل المشكلة تزداد تعقيداً فى حل أوجه الاختلاف بينك وبين ورئيس العمل .. لأنك تفتح باباً للنميمة وخلق مزيداً من المشاكل مع الآخرين التى تحرص على التملق مع رئيس العمل.

9- الاستسلام الإيجابى:
افترض بينك وبين نفسك أن رئيس العمل على حق، وإذا كان الأمر كذلك إذن فهو يتصرف بشكل طبيعى .. وهذا احتمال وارد فلا داعى للضيق من جانبك.

10- حل المرءووس لمشكلة العلاقة غير الحميدة:
على المرءووس حل هذه المشكلة "مشكلة العلاقة غير الحميدة مع رئيسه، وهذا بالطبع غير عادل!
لأن رئيس العمل أو صاحب العمل تشغله فى الغالب أمور ملحة وأكثر أهمية من تلك التى تتصل بسعادتك ورضائك الشخصى.


* علاقات أخرى فى العمل:
-
الرئيس والمرؤوس فى العمل:
كيف تجعل موظفيك حرارتهم عالية، ؟
ولا أقصد هنا رفع الضغط لديهم وإنما تجعلهم دائماًً في نشاط ومنجزين لأعمالهم،

وكيف تكون حازماًً في نفس الوقت ؟؟
...


*
رئيس العمل:
-
كيف تجعل موظفيك حرارتهم عالية، ولا أقصد هنا ممارسة الضغوط عليهم وإنما تجعلهم دائماًً في نشاط ومنجزين لأعمالهم، وكيف تكون حازماًً في نفس الوقت
.

فإذا كنت صاحب العمل ماذا ستفعل مع موظفيك؟ ما هي الطريقة المثلى لكي ترفع من مستوى أداء العاملين في مؤسستك لكي تحقق أعلى معدلات النجاح؟ تخيل نفسك ولو للحظة إنك إمبراطـور العمل؟ مـاهي القوانـيـن التي ستتـبعها لكي تحكم هذه الإمبراطورية بالطريقـة الصحـيحة؟

اغمض عينيك وتخيل هذه الإمبراطورية.


- إليك لوائح وقواعد هذه الإمبراطورية:
- الاختيار الصحيح لكلا من الرئيس والمرؤوس:
إن الشعور بالسعادة في العمل يستمد من الاختيار الصحيح لكلا من الرئيس والمرؤوس،

والصفات التي
ينبغي أن تتوافر في المرؤوس:
- قابليته للتعلم.
- استعداده لتعليم الآخرين.
- له القدرة على حماية المكان الذي ينتمي إليه ويعمل فيه، بل ويتحدث فيه بشكل ملائم.
- أن يكون حسن المظهر.
- قدرته على تقديم حلول للمشاكل التي تقابله.


- لا تكن متعالياً:
كيف تتصرف إذا ذهبت للعمل باكر، ولم تجد جهازاًً من أجهزة الكمبيوتر التي تمتلكها بالشركة، هل ستبلغ الشرطة التي ستقوم بدورها بالتحقيق في هذه الواقعة وباستجواب الموظفين لديك والتي ستوجه فيها أصابع الاتهام لشخص بعينه، ثم افترض أيضاًً أنك ذهبت للعمل بعد باكر وقدم أحد موظفيك استقالته .. ماذا ستفعل؟

أعلم أنه بوسعك تعيين موظف آخر والذي سيكلفك أموالاًً أكثر من التي تكلفتها عند فقدك لجهاز الكمبيوتر وهذه المرة ليس بوسعك إجراء أي نوع من التحقيقات ...!! لا يحسب الأمر كذلك فلا تكن متعالياًً في تصرفاتك مع موظفيك اعط لهم الشعور بالأمان والاحتياج الدائم لهم، عاملهم علي أنهم موارد لا يستهان بها وأنه لا يمكنك الاستغناء عنهم بهذه السهولة.

- كن أنت البائع:
لا تبع موظفيك، ولكن عليك ببيع سلعتك ألا وهي وظيفتك فدائماً ما ينظر إلي المتقدم لشغل وظيفة ما علي أنه البائع والشركة المتقدم لها علي أنها "المشتري" حيث تعرض الشركة من خلال إعلان لها عن متطلبات وظيفة ثم يقوم البائع "المتقدم" بعرض مهاراته من أجل شرائها من قبل الشركة التي تقوم بدور المشتري، عليك بتغيير مثل هذه الأفكار، فيجب تبادل الأدوار (عكس الأدوار) بدلاً من أن يذهب إلي منافسيك.

- لا تسييء معاملة موظفيك:
اجعل معاملة موظفيك علي نحو لائق من الأولويات التي تنجزها في أعمالك، والمعاملة الطيبة تجعل الموظف سعيداًً وبالتالي ينعكس ذلك في تعاملاته مع العملاء الذين هم مفتاح الربح في أي مؤسسة.

- استمع لموظفيك:
إعطِ الفرصة لكل موظف للحديث عن مشاكله في العمل، اترك له الفرصة في تقديم الحلول لبعض المشاكل، لا تكن ديكتاتورياًً في إصدار الأحكام وبدون مناقشة، وإذا كان لا تتوفر لدي الموظف الإمكانية الكاملة في حل هذه المشاكل ستتوفر له علي المدى الطويل من الخبرة التي يكتسبها بالممارسة.

- لا تتبع القاعدة الذهبية:
وهذه القاعدة كما تعلمناها في الصغر "بأن نتصرف إلي الآخرين بنفس الطريقة التي يتصرفون بها تجاهنا" وباتباعنا مثل هذه القاعدة فكأننا نفترض بأن الآخرين يريدون ما نريده ولكن هذا غير صحيح في كثير من الأحيان، اسألهم عما يريدونه وحاول تنفيذه بعد ذلك. -

اشعرهم بالمسئولية:
تختلف طبيعة الموظفين سنجد منهم من ينجز الأعمال بشكل مسئول دون الرجوع إلي صاحب العمل بوازع من المسئولية بداخلهم وينجزون أكثر وأكثر بدون إصدار التعليمات لهم. اترك الحرية ليمارسوا هذه المهارات فهي تساعد علي تحقيق النجاح لهم وبالتالي لعملك.

- ركز علي عملائك:
تعنى دائماًً هذه العبارة "الزبون دائماًً علي حق" لأنك إذا أرضيت العميل فهذا يعني ارتفاع نسبة الشراء وبالتالي نجاح العمل، وعميلك هذه المرة هو "الموظف" فكلما كان سعيداًً كلما كان راضياًً وبالتالي يشتري العمل أكثر وأكثر، فأنت حائك العمل عليك تصميم العباءة الملائمة التي تقابل احتياجاتهم، وفي نفس الوقت تخلق نوعاًً من التحديات التي ينبغي أن يستجيبوا لها، مع إيلاء الاهتمام بدرجات مختلفة، وتحقيق الاستقلالية ... وغيرها. -

عمل خطة للعمل:
ميدان العمل بمثابة "سباق للماراثون" وإذا لم تهيئ نفسك لهذا السباق فتكون الخسارة هي النتيجة النهائية والحتمية، لابد من وضع برنامج وأهداف للعمل، وتقييمها من وقت لآخر لكي تحدد مدي التزام موظفيك بها معتمداًً علي ما يتوافر لديك من معلومات سواء كانت شفهية أو مكتوبة رسمية أو غير رسمية.-

حدد نطاق المسئوليات:
علي الرغم من أن الحرية مطلوبة لكل الموظفين لاتخاذ القرارات لتنمية عامل المسئولية لديهم إلا أن هناك حدود لهذه المسئولية، فالقرار الخاص بالأعمال الكبيرة والتي يكون لها تأثير علي العمل بشكل ضخم لابد وأن يترك زمام أمورها في يد المدير أو صاحب العمل وصحيح أن كل موظف مسئول عن نطاق عمله وله مطلق الحرية في أن يصدر قراراته إلا أن هذه الحرية مقننة. -

اشعر موظفيك بأهميتهم:
دائماًً يهرب أصحاب العمل بعيداًً عن هذه النقطة ولا يحاولون الاقتراب منها فهي منطقة محرمة صعب الاقتراب منها أو التحدث عنها. فلم لا تشعرهم دائماًً بأهميتهم. لا تضع نفسك أبداًً في موضع التساؤل وعدم المقدرة علي الرد علي هذا السؤال عندما يوجه لك عن مدي أهمية موظف لديك، بل اجعل الموظف دائماًً هو من يجيب عليه. -

حاول تحقيق المعادلة الصعبة:
طاقة = تحديد مهمة المكافأة عند الإنجاز التشجيع المعنوي، فإلادارة هي فن وعلم فلابد أن تكون كريماًً مع موظفيك.

- أعد شحن طاقاتهم عند اللزوم:
إن الموظف أو العامل في أي مجال ما مثل البطارية التي تحتاج إلي شحن من آن لآخر، وتصيبهم حالات الملل والتعب والسلبية في بعض الأحيان من روتين حياة العمل عليك بتفريغ هذه الشحنات وإحلال شحنات إيجابية محلها للاستمرار ... بوسائلك الذكية .. واحرص دائماًً علي أن تكون الحرارة مرتفعة!!

- توفير الأمان:
منح العاملين ميزات اجتماعية ومنها إنشاء صندوق للعاملين لتقديم العون لهم في حالة الزواج أو الوفاة أو الميلاد إلى جانب تقديم خدمات لهم ولأسرهم في مجال الرعاية الصحية.

- تنمية روح العائلة:
وهنا تلعب العلاقات العامة في أي شركة دوراً هاماً لتنمية العلاقات الاجتماعية بين العاملين من أجل إنماء روح العائلة ويتمثل ذلك في: إقامة الحفلات - تنظيم الرحلات - الاحتفال بمختلف المناسبات (الأعياد… الخ).-

اتصال الرئيس بمرءوسيه:
لابد أن يكون هناك اتصال بشكل دائم ومستمر بين الرئيس ومرءوسيه، ويأتي هنا دور المسئول أو صاحب العمل في توطيد هذا الاتصال وتدعيمه عن طريق إخبار موظفيه بكل ما يقابل الشركة من نجاح أو تعثر، كما ينبغي أن يشعرهم بما يفعلونه من إنجازات أمام الآخرين. -

دور التحديات:
ما أسرع أن يمل العامل، لذلك ينبغي وضع تحديات أمامه في العمل والمقصود بالتحديات هنا وضع أهداف أكبر في كل مرحلة، والتحديات هنا خطوة مكملة لشحذ الطاقة.-

الحافز المادي:
أنت بحاجة إلى رفع معنويات العاملين معك ويأتي ذلك إما من خلال تشجيعهم بالحوافز المادية التي ترتبط بمقدار الأداء في العمل، إلى جانب المكافآت الاستثنائية لذوي القدرات الخاصة على أن تتوافر فيها عنصر المفاجأة.
أو عن طريق التشجيع المعنوي (الحافز المعنوى)
لأن الحافز المادي لا يكفي، فالموظف بحاجة إلي سماع كلمات الإطراء
والتشجيع على ما يقومون به من أعمال.

الموضوع الأصلي: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] || الكاتب: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] || المصدر: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

كلمات البحث

القاب ، برامج ، اوسمة ، تصميمات ، استايلات



الموضوع الأصلي: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] || الكاتب: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ] || المصدر: عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]
عفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]

كلمات البحث

القاب ، برامج ، اوسمة ، تصميمات ، استايلات



ساعد في نشر الموضوع والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




;dtdmhgughrm fdk hgvzds ,hglvcs ,hglvcs







رد مع اقتباس
قديم 28-02-2021, 10:04   #2

 
الصورة الرمزية sama

 عضويتي » 13315
 سجلت » 01-08-2009
 آخر حضور » 28-02-2021 (10:05)
مشَارَڪاتْي » 222
مواضيعي » 83
عدد الردود » 139
الاعجابات المتلقاة » 2
الاعجابات المُرسلة » 0
 العمر : 28
 التقييم : 150
 معدل التقييم : sama is on a distinguished road sama is on a distinguished road

sama غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كيفيةالعلاقة بين الرئيس والمرؤس



لاعدمنا كل مايخطه قلمك لنا




رد مع اقتباس
إضافة رد

لو عجبك الموضوع ممكن تنشرة عن طريق مواقع النشر الآتيه .. فقط اضغط على صورة الموقع اللي مسجل فيه

الكلمات الدلالية (Tags)
الرئيس , والمرؤس , كيفيةالعلاقة

كيفيةالعلاقة بين الرئيس والمرؤس


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عندما بكى الرئيس جيهان خليل غزل قلوب مصرية الاخبارى | فى قلب الحدث 3 06-08-2012 15:59
أجندة الرئيس الرئيس القادم بدأت مطالبها سهراية غزل قلوب مصرية للنقاشات والحوارات 5 22-06-2012 22:27
سينتصر الرئيس سعودي يعشق مصر غزل قلوب مصرية للنقاشات والحوارات 19 12-08-2011 09:33
كلب الرئيس رمزى حسن شحاتة همس قلب رمزى حسن شحاته 2 06-03-2011 16:28
عبقرية الرئيس محمد عبد الجواد رواق غزل قلوب مصرية للمواضيع العامة 4 31-12-2010 23:27

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Designed by Leader


الساعة الآن 07:43


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021,MAbdelsalam. qlopmasria
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

Security team